7 August، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: منوعات

ناس كتيرة فاهمة إن الطفل لما بيعيط ويصرخ بيبقى يا جعان يا عايز يغير وده الخطأ الشائع اللي بيقع فيه أهالي كتيرة .. الطفل بيعيط في حالات غير كده ومنها :
- لو جعان
- لما يشبع
- لما يهضم الأكل
- لما يخرجه
- لما يعوز ينام
- لما يصحى من النوم
- وهو صاحي على مدار اليوم
- لو حاسس بوجع
- لو حاسس بوحدة
- لو حاسس إن فيه حد تاني في حياتك
- لما بيتخبط وهو بيلعب
- لما يلعب وميتخبطش
- لما تكون عايز تنام
- لو عندك ضيوف
- لو الناس سكتت في السينما عشان الفيلم بدأ
- لو عندك شغل ومركز
- لو حاول يدخل رجله في بقه ومعرفش
- لو عرف يدخل رجله في بقه ولقى طعمها وحش
- لما تقعله هدومه
- لما تحاول تلبسه تاني
- لو دقنك شوكته
- لو حلقت دقنك وشكلك اتغير ومعرفكش
- لو نفسه في حاجة ومش عارف هي ايه
- لما الجو يبرد
- لما الجو يبقى حر
- لما تشوطه من زهقك
- لما النسيم بيعدي بين شعرك حبيبتي
- لما عم الحج يعدى
التصرف_الطبي الصحيح هو .. سد ودنك !!

5 July، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: منوعات

وصية ابن حنبل لابنه يوم زواجه , رحمة الله !!

أي بني: إنّك لن تنال السعادة في بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجك فاحفظها عني واحرص عليها:

أما الأولى والثانية:

. إنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب، فلا تبخل على زوجتك بذلك،فإن بخلت جعل بينك وبينها حجابًا من الجفوة ونقصًا في المودة.

وأما الثالثة:

إن النساء يكرهنَ الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفة مكانها فإنه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة.

وأما الرابعة:

إنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن في كل أحوالك كذلك.

أما الخامسة:

إنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه، فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشها، وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا، فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها، وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه

أما السادسة:

إنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها، فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد، فإمّا أنت وإمّا أهلها، فهي وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى في كمدٍ تُنقل عَدْواه , حياتك اليومية.

والسابعة:

إنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها، وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيبًا فيها “فالحاجب زيّنه العِوَجُ”، فلا تحمل عليها إن هي أخطأت حملةً لا هوادة فيهاتحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها، ولا تتركها إن هي أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك، ولكن كن دائما معها بين بين.

أما الثامنة:

إنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف، فإن أحسنت لإحداهنّ دهرًا ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيرًا قط، فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها، فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره.

أما التاسعة:

إنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي، حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات فقد أسقط عنها الصلاة نهائيًا في هذه الحالات وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجها، فكن معها في هذه الأحوال ربانيا كماخفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك.

أما العاشرة:

اعلم أن المرأة أسيرة عندك، فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك 3

5 July، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: منوعات

رفقاً بالقوارير

منقول

لما (( انت )) بتحط راسك على المخده ..بتنام
لما (( هي )) بتحط راسها على المخده بتفكر هتطبخ ايه بكره

لما (( انت )) بتخلص اكل .. بتقوم تغسل ايديك
لما (( هي )) بتخلص اكل .. بتقوم تغسل المواعين

لما (( انت )) بتتعب من شغلك… بتاخد اجازه
لما (( هي )) بتتعب من شغلها … بتاخد مُسكن

لما (( انت )) بتحب تخرج …. بتكلم صاحبك وتخرج
لما (( هي )) بتحب تخرج .. بتتحايل عليك وترفض

لما (( انت )) بتعجبك حاجه في محل .. بتشتريها
لما (( هي )) بتعجبها حاجه في محل .. بتستاذنك

وبعد ده كله :
(( هي )) مكمله وراضيه تشيل حِملها …
بس بلاش (( انت )) تجرحها كل يوم بعدم تقديرك لها !!!

رفقاً بــ القوارير

4 July، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: منوعات

النصائح الذهبية لسعادة زوجية

 

قواعد إسعاد الزوج الأربعين:
================
١- ماتسأليش ابدا عن اي تفاصيل
٢-قوليله حاضر
٣-وطي صوتك
٤-اسكتي احسن
٥-اوعي تساليه انت فين او بتكلم مين
٦-اياكي واياكي تساليه عن باسورد الفيسبوك بتاعه او تحاولي تمسكي موبايله
٧-قوليله حاضر
٨-لو قالك انا شكلي هتجوز عليكي قوليله بصوت ناعم ورقيق وبابتسامة “براحتك ياحبيبي”
٩- قوليله حاضر
١٠-ماتسأليش ليه
١١-اتكلمي دايما عن بطولاته
١٢-اشكريه على كل حاجة بيعملها ……. “ومبيعملهاش”
١٣-قوليله حاضر
١٤-وطي صوتك
١٥- احفظي مواعيده
١٦- سيبيله الريموت يجيب القناة اللي تعجبه
١٧- قوليله حاضر
١٨- امدحي في كل كلمة بيقولها ولا كانه براد بيت في فيلم تروي
١٩-ماتطلبيش منه شيكولاته نهااااااااائي
٢٠- لو اتاخر برة البيت اوعي تكلميه تساليه جاي امتى
٢١- استقبليه بابتسامة
٢٢-لو نده عليكي روحيله جري ولا كانك ميسي في كاس العالم
٢٣-حضريله الحمام “ومتسالهوش الحمام بيتحضر ازاي”
٢٤- قوليله حاضر
٢٥- اوعي تصحيه وهو نايم
٢٦- اوعى تطلبيي منه شيكولاته نهااااااااائي
٢٧-قوليله حاضر
٢٨-اكويله هدومه قبل ماينزل
٢٩-حضريله فطار حتى لو مبيفطرش
٣٠-قوليله دايما اخبار سعيدة
٣١-اعرفي ان القهوة وصحابه شيء مقدس بالنسبة
٣٢-قوليله حاضر
٣٣-مش لازم انه يفتكر عيد ميلادك او عيد جوازكو وفاجئيه انتي بيهم
٣٤-اتكلمي عن وسامته واناقته وخصوصا قدام صحابك
٣٥-اوعي تنشغلي بحاجة غيره طول فترة وجوده في البيت “حتى لو مش شايفك اساسا”
٣٦-اوعي تناقشيه في اي كلمة يقولها الا لو سمحلك
٣٧-اهتمي بأناقتك وجمالك وطبيخك وخسي
٣٨-اتفرجي على بنات كاس العالم
٣٩-برضه اوعى تطلبي منه شيكولاته
٤٠-قوليله حاضر

24 June، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: منوعات

 

 

ارتاح مع الثانية .. د.جاسم المطوع

«بوعبدالله» زوجته أنيقة، جميلة، تحسن الكلام، مؤدبة، ربة بيت، تحسن تربية أبنائها، وفية لزوجها، من عائلة عريقة، لا ينقصها شيء، حتى أنها مثقفة..

فجأة… تزوج من أخرى قصيرة، ليس فيها مسحة جمال، من عائلة غير معروفة، لا تملك ثقافة.
استغربت «أم عبدالله» من تصرف زوجها.. واستغرب «أهل ابوعبدالله» من تصرفه .. واستغرب الناس من قراره المفاجئ ..
ثم فجأء .. طلق «أم عبدالله» زوجته الأولى.
نحن هنا لا نريد أن نتفاعل مع الحدث، وأنا أعرف الآن نفسية القارئ إن كان رجلا سيقول: قد يكون بوعبدالله ظالم، ولكن لنسأله عن تصرفاته حتى نفهم أسباب تحوّله… وإن كانت القارئة امرأة لعلها ستخطِّئه وتتعاطف مع «أم عبدالله» الزوجة الأولى.
ولكني أنا لا أريد أن أحقق، ولا أريد أن أدقق في الموضوع، وكل ما أريد أن أعرفه هو لماذا قال «أبوعبدالله» عندما سئل عن تصرفه هذا «إني أرتاح مع الثانية» ماذا يقصد؟! وماذا يريد؟! إنه يقصد مهارات غرفة النوم ..
قد يقول القارئ الآن: إن «بو عبدالله» لظالم، لم يغفر «لأم عبدالله» هذه السلبية الوحيدة مع كل الإيجابيات التي كانت تقدمها له.
ومرة أخرى أقولها: أنا لا أريد أن أقف عند هذا الموضوع وأناقشه بهذه الطريقة، ولكني أعتبرها غلطة وأريد من جميع النساء أن يستفدن من هذه التجربة .. هل تعلم الزوجة أن زوجها ينتج من الحيوانات المنوية يومياً 500 مليون لعملية الإخصاب والإنجاب، وأنه يقذف بين 3 و 5 سم مكعب في كل اتصال جنسي، وأنه يستطيع أن يكرر هذا الاتصال في اليوم بين مرتين إلى خمس مرات على حسب عمره وطاقته.
فماذا تعرف الزوجة من وسائل لكسب قلب زوجها في غرفة النوم ؟
فإن للطيب أثر، وللزينة أثر، وللكلمة أثر، وللمسة أثر، وللباس أثر، ولكيفية نزع اللباس أثر، وللون اللباس أثر، وطريقة اللباس أثر، وللمغازلة أثر، وللمداعبة أثر، وغيرها من الفنون والتي ينبغي أن لا تجهلها «أم عبدالله»..
نعم .. نحن نقول مثل هذا الكلام بعد التجارب التي رأيناها، وبعد سماع القصص الكثيرة والتي فيها أكثر من «أم عبدالله» ولكن لو أن « أم عبدالله» عرفت كيف تريح زوجها لجعلت بيتها مستقراً.
كثير من الأزواج يهمس في أذني قائلاً: زوجتى متدينة وصالحة ولا غبار عليها ولا أجد في الدنيا مثلها، ولكن في ثقافة غرفة النوم لا تحسن التعامل معها، فماذا أفعل ؟
فأقول له : صارحها ..
فيرد عليَّ : ولكني أستحي من ذلك، وهي تتضايق من المصارحة.
فأقول له: لمَح لها.
فيرد عليَّ : ولكن المسألة تحتاج إلى تصريح حتى يفهم المراد. وأذكر بالمناسبة أحد الأزواج قصَ وصَوَّرَ كل نصوص السنة النبوية في غرفة النوم وسلَم زوجته هذه الأوراق لتقرأها زوجته، ثم قال لي: تحسنت قليلاً والحمد لله.
إن المتأمل في منهج الصحابة رضي الله عنهم يجد أنهم كانوا ينشرون الثقافة الجنسية بطريقة مؤدبة ومفيدة، فقد أخرج الإمام مالك في الموطأ (1/292) من حديث عائشة – بنت طلحة أنها أخبرت أبا النضر أنها كانت عند عائشة – زوج النبي [ فدخل عليها زوجها هنالك – وهو عبدالله بن عبدالرحمن بن أبي أبكر الصديق – وهو صائم فقالت له عائشة: وما يمنعك أن تدنو من أهلك فتقبلها وتلاعبها ؟ فقال أقبلها وأنا صائم ؟ قالت: نعم، وإسناده صحيح، فعائشة أم المؤمنين العالمة والفقيهة لم يمنعها الحياء أن تعلم ابن أخيها أن القبلة للصائم جائزة ومنها دعوته لتقبيل زوجته أمامها.
فلنقف عند تراثنا ونتعلم منه من أجل استقرار بيوتنـــــا.

23 June، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: منوعات

دي صورة عند مدفن واحدة اسمها “منى” توفت من زمان ، جوزها عمره ما نسيها فى أي حدث بيحصل في حياته و بيروح يكتبه بتاريخه على مكعبات الطوب اللي حوالين المدفن كأنه بيحكيلها :-
- زوجتى وحبيبتى الغاليه منى ، النهاردة رانيا بنتنا نجحت جابت 86%
- النهاردة فرح بنتك ألف مبروك يا منى
- أنا عندي مشكلة مضايقاني جاي أحكيهالك ويحكى ليها ويكتبها
- فى الشغل زودولى المرتب عاوز اجيبلك فستان جديد
- ابننا نجح بتفوق وبيسلم عليكى أوى يا منى وهو جنبى وبيحبك
- وحشتينى أوووى كان نفسي تكوني معايا ونربى العيال مع بعض .
- على فكره انا بدعى ربنا آجى قريب ليكى لكن لما أكمل تربية الولاد زي منتى عاوزه .
- جه عريس لبنتنا ولد طيب أوى وأنا عارف إنك موافقه عشان أنا موافق وهو طيب .
- بحبك أوي .. هجيلك يا منى وبدعيلك وفاكرك وعمرى ما نسيتك وفي قلبى دايماً .
- تعبت أوى يا منى عشان أربى الولاد لكن لما باجي هنا مش بحس بتعب .
- كلهم بيحبوكى وبيدعولك وحشتينى أوى يا حبيبتي
- معلش الجمعه اللى فاتت معرفتش آجى عشان خطوبة بنتك وحاسس إنك معانا.
- فاكره يا منى الأيام الحلوة اللى قضيناها مع بعض فاكره كنت بحبك قد إيه كنتى شايله عنى كتير أوووى ومتخفيش بعمل زى منتى كنتى عاوزه للولاد .
- عاوز أفضل جنبك على طووول واحكيلك وجعي وحشتينى أوى.
لا تعليق يليق بالوفاء والرقي غير “ربنا يجمعك بها في الجنة “

19 June، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: منوعات

 

للمتزوجين فقط
(منقول مع كثير من التعليق)
=========================================

فك شفرة المرأة
::::::::::::::::::::

أشياء صغيرة تعبر عن مشاعر عظيمة

عندما تمشى مبتعدة عنك (إلحق بها)
ولما تبدأ تعلي صوتها وتشخط فيك .. برضه خليك وراها .. ولو بدأت تمد إيديها فهي بتحاول تختبر صبرك عليها .. ولازم تعرف إن الإمتحان مش حيخلص إلا لما تتأكد إن الدم نازل على وشك .. ساعتها بس حتقولك .. مش قصدي يا حبيبي ..

عندما تدفعك أو تضربك (إنها تتدلل.. أمسك بها ولا تتركها )
هي بتحاول تتطمن إنك بتحبها .. وإنك عندك استعداد تجري وراها لأخر الدنيا .. فلازم تختبر المعنى ده علشان تتأكد إنك رجل تستحق الثقة وهنا تكمن المشكلة لأن نفسك لازم يبقى طويل يعني تروح الجيم كل يوم على الأقل ثلاث ساعات علشان اللياقة يا أستاذ

عندما تكون صامته ( اسألها إذا ماكان هناك شيئا تود أن تقوله )
لأن صمتها قد يكون تخطيطاً منها لمؤامرة جديدة تريد أن تضعك فيها فلتجنب هذه المؤامرة ومحاولة للنجاه منها يجب أن تشعرها أنك تحت السيطرة وحينها تبرد نار قلبها وتهدأ نار المكائد الداخلية فيها.

عندما تتجاهلك ( أعطها اهتمامك الكامل )
لأنك إن لم تفعل ستكون أو أفكارها أن هناك من يستطيع تلبية جميع اهتماماتك غيرها .. وده معناه إن معاليك بتحب عليها .. وهنا تبدأ المشكلة.

عندما تريد الابتعاد عنك قليلاً ( لاتوافقها الرأي )
الإبتعاد قليلاً بهدف رؤية كاملة لجسدك من بعيد حتى تستطيع تحديد أي طريقة تستطيع أن تضربك أو تجرحك وربما تقتلك بها ولهذا إياك إياك أن تترك لها هذه المساحة فيجب أن تشعر أنها قد ربطت بقدمك قنبلة بطريقة لا تستطيع أن تخلعها من قدمك ولهذا فهي تريد أن تبتعد عنك حتى تستطيع تفجير هذه القنبلة فوسيلتك الوحيدة للنجاه هي أن تجعل نفسك بجوارها فتخاف ان تضغط على الزناد حتى لا تصاب معك.
حينها فقط تشعر المرآة باهتمامك

عندما تراها في أسوأ حالاتها ( قل لها أنها جميلة )
ولكن عندما تنظر لنفسها في المرآة وترى نفسها عنواناً للقبح وترى شعرها مهووشاً وشكلها منكوشاً فإن اصعب اختبار قد تتعرض له أنك إما أنك فعلت شيئاً سيئاً وتريد الهروب منه فتضللها أو إنك تحب عليها ولا تريد أن تفضح نفسك أمامها فتمهل قليلاً واقسم لها ألف قسم حتى تتركك في حال سبيلك دون عقاب

عندما تراها تبكي ( إحتضنها ولا تقل شيئاً )
فإن هربت من صدرك فتمسك بها جيداً فإن خروجها من صدرك معناه تمكنها من توجيه لكمة قوية إلى فكك لأنك من وجهة نظرها السبب الوحيد الذي قد يسبب لها هذا البكاء.

عندما تضع رأسها على كتفك ( أمل راسها قليلا وقبلها )
وإياك إياك ان تضع يدك على رأسها فإنها ستظن أن شعرها غير مهندم وأنت تريد أن تبعده عن وجهك . وإياك إياك أن تضع يدك على كتفها فهذا معناه أنك تريد أن ترتاح وكأن تقول لها أن رأسها ثقيلة على صدرك .. وإياك إياك أن تضع يدك على خصرها فإن هذا معناه أنك تطلب منها أن تبعد عن جسدك .. ولا تتكلم أبداً فإن أي كلمة قد تعتبر بالنسبة لها وسيلة منك للهروب من هذا القرب منها.

عندما تمسك يديك ( أمسك يديها بقوة أكبر )
فهي في هذه اللحظة تبحث عن شيء ربما يكون مختبئاً على كتفك فتريد أن تنظر فربما هناك شعرة على سوار قميصك أو ربما تشتم رائحة عطر نسائي يوجد على بذلتك، فاترك لها فرصة البحث والتدقيق واياك إياك أن تستعجلها فهي صاحبة قرار الإطمئنان أو قرار الإقالة.

عندما تنظر إلى عينيك ( لاتلتفت حتى تلتفت هي )
هي تشك فيك وتظنك كاذباً فانظر لها نظرة الخوف وابعث لها نظرات الإستجداء لكي تطمئن لك.

إذا قالت لك غاضبة أن العلاقة انتهت ( فهي لازالت تريدك )
واسكت ولكن اجلس بجوارها .. فإن قامت فسر خلفها وإياك أن ترفع رأسك .. ولكن نظرك إلى الأرض هو حلك الوحيد لتبعث لها برسالة أنك تحت طوعها.

عندما تغضب ( ضمها بلطف ولا تتركها)
والأهم ألا تدع لها مجالاً ليدها حتى لا تستطيع لكمك بسهولة وغط وجهك براحة يديك حماية له من الجروح والصدمات.

ابق معها طوال الليل عندما تكون مريضة
فالميراث الميراث هو وسيلتك الوحيدة لحياة جديدة

شاهد معها فيلمها المفضل أو برنامجها المفضل حتى لو كنت تعتقد انه غبي
ولا تضحك على فكاهة إلا بعد أن تضحك هي فربما كانت الفكاهة سخيفة من وجهة نظرها فتعتقد أنك غبي ..

بكل إختصـار
استمتع بغبائك معها

دعها تشعر أنها الأهم عندك.

10 June، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: التلاعب بالعقول

blind man

يحكى ان رجلاً عجوزاً كان جالسا مع إبن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار

وبدا الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.

أخرج يديه من النافذة وشعر بمرور الهواء فصرخ قائلا :

“أبي أنظر جميع الأشجار تسير ورائنا.

فتبسم الرجل العجوز متماشياً مع فرحة إبنه

وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وإبنه.

وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!

فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: “أبي.. أنظر إلى البركة وما فيها من حيوانات أنظر الغيوم تسير مع القطار”.

واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.

ثم بدأ هطول الأمطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب الذي إمتلأ وجهه بالسعادة

وصرخ مرة أخرى: “أبي .. انها تمطر، والماء لمس يدي، أنظر يا أبي..!”؛

وفي هذه اللحظة .. لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز:

“لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟”.

هنا قال الرجل العجوز: “إننا قادمون من المستشفى ..

حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته”.

تذكر دائما ً: “لا تستخلص النتائج حتى تعرف كل الحقائق

 

زوجتى العزيزة

أود ان اوجه لكي التحية وان اعطيكي 12 نصيحة قبل بداية كأس العالم:

 

1-في الفترة ما بين 12 يونيو حتى 13 يوليو يجب عليكي أن تقرأي الصحافة الرياضية ومتابعة اخبار المونديال وبهذا يمكنك ان تشاركيني الحديث حول ما يحدث وان لم تفعلي هذا فلن يكون امامي خيار سوى ان اتجاهلك بشكل تام وهو الأمر الذي لن تحبيه.

2-خلال كأس العالم التلفاز يعتبر ملكا لي في كل أوقات اليوم بدون ابداء الاسباب واذا رأيتك تنظرين الى جهاز التحكم قد تفقدين عينيكي
3-اذا اردتي ان تمري امام التلفاز خلال المباراة أو قبلها أو بعدها فاني لا امانع أبدا طالما يتم ذلك زحفا على الأرض مثل رجال الكوماندوز في الحرب العالمية.

4-خلال المباريات يجب ان تعلمي انني لا أرى ولا اسمع ولا اتكلم, الا اذا احتجت منك طعاما أو شرابا, ولن اوافق على سماع جمل مثل: رد على الهاتف, احضر لنا طعاما من السوبر ماركت أو افتح الباب.

5-اذا قمتي بكل ما سبق فانني سوف اسمح لكي بمشاهدة التلفاز من الساعة 4صباحاً حتى ال 6 صباحا.

6-أرجوكي ثم أرجوكي ثم أرجوكي الا تقولي لي “انها مجرد لعبة” أو”سيفوزون في المرة المقبلة” عندما ابدو حزينا لخسارة فريقي في المونديال, لأن هذا لا يساعدني انما يزيد من غضبي و كلماتك “التشجيعية” لن تجلعني اتحسن انما قد تؤدي الى مزيد من الغضب والنكد.

7-لن امانع ابدا في ان تشاهدي مباراة واحدة معي وسأسمح لك بالكلام خلال فترة الاستراحة بين الشوطين فقط اذا كانت نتيجة المباراة لصالح فريقي الذي اشجعه, أرجو وضع خط تحت كلمة مباراة واحدة فقط.

8-الاعادة التلفزيونية للأهداف مهمة جدا لي ولا اهتم اذا شاهدت الهدف 100 مرة فلا تظهري تذمرا.

9-قولي لأصحابك وأصدقائنا بشكل عام الا يقوموا بانجاب اطفال أو اقامة أي حفلات تتطلب تواجدي معهم لسبب بسيط هو انني لن أذهب .

10-تلغى النقطة السابقة في حالة واحدة وهي ان يدعونا احد اصدقائنا لمشاهدة المباراة.

11-خلال الملخص اليومي لكأس العالم يجب عليكي ألا تقولي “لقد شاهدت المباراة فلماذا تشاهدها مرة اخرى”, لأن ردي سيكون “ارجعي للنقطة رقم 2″.

12-في نهاية كأس العالم ارجو منكي الا تقولي “خلاص ارتحنا ” ان كأس العالم تأتي كل 4 سنوات” لأن لدي مناعة ضد مثل هذه الكلمات ولا تنسي ان بعد هذا سيأتي الدوري الانجليزي والدوري الأسباني والدوري الايطالي ودوري أبطال أوروبا وكأس اوروبا وكأس الاتحاد الانجليزي, وكأس أسبانيا …. الخ.

وشكرا لك يا عزيزتي

11 April، 2014  |  بقلم:  |  يُصنف في: منوعات

fikon-consultancy3كان الرسول محمد صلي الله عليه وسلم يجلس وسط اصحابه عندما دخل شاب يتيم الي الرسول يشكو اليه
قال الشاب ( يارسول الله ، كنت اقوم بعمل سور حول بستاني فقطع طريق البناء نخله هي لجاري
طلبت منه ان يتركها لي لكي يستقيم السور ، فرفض ، طلبت منه ان يبيعني اياها فرفض
فطلب الرسول ان يأتوة بالجار
أتي الجار الي الرسول وقص عليه الرسول شكوي الشاب اليتيم
فصدق الرجل علي كلام الرسول
فسأله الرسول ان يترك له النخله او يبيعها له فرفض الرجل
فأعاد الرسول قوله بع له النخله ولك نخله في الجنه يسير الراكب في ظلها
مائه عام
فذهل اصحاب رسول الله من العرض المغري جدا جدا فمن يدخل النار وله نخله كهذه في الجنه
وما الذي تساويه نخله في الدنيا مقابل نخله في الجنه
لكن الرجل رفض مرة اخري طمعا في متاع الدنيا
فتدخل احد اصحاب الرسول ويدعي ابا الدحداح
فقال للرسول الكريم
أأن اشتريت تلك النخله وتركتها للشاب ا لي نخله في الجنه يارسول الله ؟
فأجاب الرسول نعم
فقال ابا الدحداح للرجل
أتعرف بستاني يا هذا ؟
فقال الرجل ، نعم ، فمن في المدينه لا يعرف بستان ابا الدحداح ذو الستمائه نخله والقصر المنيف والبئر العذب والسور الشاهق
حوله
فكل تجار المدينه يطمعون في تمر ابا الدحداح من شده جودته
فقال ابا الدحداح ، بعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي
فنظر الرجل الي الرسول غير مصدق ما يسمعه
ايعقل ان يقايض ستمائه نخله من نخيل ابا الدحداح مقابل نخله واحده فيا لها من صفقه ناجحه بكل المقاييس
فوافق الرجل واشهد الرسول الكريم (ص) والصحابه علي البيع
وتمت البيعه
فنظر ابا الدحداح الي رسول الله سعيدا سائلا (أ لي نخله في الجنه يارسول الله ؟)
فقال الرسول (لا ) فبهت ابا الدحداح من رد رسول الله
فأستكمل الرسول قائلا ما معناه (الله عرض نخله مقابل نخله في الجنه وانت زايدت علي كرم الله ببستانك كله ، ورد الله علي كرمك
وهو الكريم ذو الجود بأن جعل لك في الجنه بساتين من نخيل اعجز علي عدها من كثرتها
وقال الرسول الكريم ( كم من مداح الي ابا الدحداح
(( والمداح هنا – هي النخيل المثقله من كثرة التمر عليها ))
وظل الرسول يكرر جملته اكثر من مرة لدرجه ان الصحابه تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها الرسول لابا الدحداح
وتمني كل منهم لو كان ابا الدحداح
وعندما عاد الرجل الي امرأته ، دعاها الي خارج المنزل وقال لها
(لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط )
فتهللت الزوجه من الخبر فهي تعرف خبرة زوجها في التجاره وشطارته وسألت عن الثمن
فقال لها (لقد بعتها بنخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مائه عام )
فردت عليه متهلله (ربح البيع ابا الدحداح – ربح البيع ) (تعليق: الطريف في هذه القصة وهي كلها حكم وعبر أن أم الدحداح كانت تطعم إبنها تمرة في فمه وقد أخذ الطفل يلوكها بلسانه فأخرجتها بإصبعها وقالت له كخ كخ لم تعد ملكاً لنا وألقت بالتمرة من فم الطفل